تأخر البلوغ عند الاطفال وطرق العلاج - دكتور شادي زكي

تأخر البلوغ عند الاطفال وطرق العلاج

by eslam hesham

تأخر البلوغ عند الاطفال يعتبر مشكلة من المشاكل التي لها تأثير مباشر على نمو الطفل، من الناحية الجسمانية و النفسية على السواء.

متي يبلغ الطفل


بلوغ الطفل الطبيعي يتم بين تسع و اربعة عشر عام من عمر الطفل، و في حال تأخر البلوغ عن هذا العمر يجب التوجه إلي الطبيب المختص. لأن ذلك سيؤثر على اكتمال نموه الطبيعي علاوة على عدم قدرته الجنسية أو الإنجابية في المستقبل.

علامات بلوغ الاطفال


يعتبر زيادة حجم الخصيتين أول علامة من علامات بلوغ الاطفال، و الذي يحدث نتيجة بداية خروج هرمونات الغدة النخامية بالمخ.
تبدأ الخصية في إنتاج هرمون التيستوستيرون و الحيوانات المنوية و من ثم توالي اكتمال مظاهر البلوغ.

يبدأ هرمون التيستوستيرون في إحداث تغيرات شكلية كظهور شعر الجسم و الوجه و كبر حجم الأعضاء التناسلية،و المظهر العضلي الذكوري.
و يكون ذلك مصاحب لتغيير الصوت و بداية ظهور انتصاب بالقضيب، و خروج السائل المنوي. و الأفكار الجنسية و زيادة بطول الجسم مع تغيير في سلوكيات الطفل.


عدم إفراز الهرمونات المسؤولة عن بلوغ الطفل في السن الطبيعي ينتج عنه عدم ظهور أي مظهر من مظاهر البلوغ.
و يسبب ذلك القلق لدى الوالدين، و في هذه الحالة يجب المبادرة بالكشف على الطفل سريعا.
و إجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة موضع الخلل من خلال تحليل الهرمونات الذي يحدد ما إن بدأ الطفل مرحلة البلوغ أم لا.

علاج تأخر البلوغ عند الاطفال


و في حالة إثبات عدم خروج تلك الهرمونات يجب البدء فورا بالتدخل العلاجي من خلال تعويض نقص تلك الهرمونات. عن طريق علاج هرموني حتى لا يتأثر نمو الطفل الطبيعي سواء كان على المستوى الشكلي أو النفسي، و الحفاظ على الوضع الجنسي و الإنجابي.

You may also like

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00